النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التكاليف : معدلات تحميل التكاليف وتأثيرها بالقرارات

  1. #1
    عضو أبوهوري متألق بالمنتدى
    رقم العضوية : 13
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    المشاركات: 4,774
    التقييم: 26897
    الدولة : السعودية - القاهرة
    العمل : مديرادار محاسبة بيبسي كولا الجميحمنطقةالقصيم والمنطقة الشمالية-عضو مجلس ادارةاتحادالمصريين بالسعودية
    المزاج : ابوبكرمحمدعبدالحميدعلي
    الجنـس : 1
    نوع الهاتف : محمود حسن فضل
    اكلتي المفضله : +966503401786
    الهوايه : الكمبيوتر - الاطلاع

    افتراضي التكاليف : معدلات تحميل التكاليف وتأثيرها بالقرارات

    معدلات تحميل التكاليف غير المباشرة


    تركز الوحدة الدراسية على ستة مواضيع رئيسية تتمثل في الآتي:
    1- العوامل المتحكمة في اختيار أساس التحميل:
    - طبيعة النشاط الإنتاجي ومدى اعتماده على عنصر العمل البشري.
    - طبيعة عناصر التكاليف الخاصة بكل مركز إنتاجي ولأهمية النسبية لكل عنصر.
    - مدى استقرار أسعار عوامل الإنتاج الأساسية.
    - عدد المنتجات في المنشأة ونوعها ومدى تجانسها.
    - درجة الدقة المطلوبة في معدل التحميل.
    - نوعية العمل اللازم للإنتاج ومستوى الكفاءة المطلوبة.
    2- معدل التحميل على أساس الوحدات المنتجة.
    تعتمد هذه الطريقة على اعتبار عدد وحدات الإنتاج هي الأساس الذي يستخدم في حساب معدل التحميل. وذلك بقسمة إجمالي التكاليف غير المباشرة في المركز على عدد الوحدات المنتجة داخل المركز. ويمكن استخدام هذا الأساس فقط في المنشآت التي تنتج سلعة واحدة وتمر بمرحلة تشغيل واحدة وتأخذ نفس الوقت داخل مركز الإنتاج.

    3- معدل التحميل على أساس تكلفة المواد المباشرة.
    تقوم هذه الطريقة على افتراض وجود علاقة طردية ثابتة بين تكلفة المواد المباشرة التي تستخدم في العمليات الإنتاجية وبين مجموع التكاليف الصناعية غير المباشرة بمركز الإنتاج. ويتم حساب المعدل بقسمة مجموع التكاليف الصناعية غير المباشرة بمركز الإنتاج على إجمالي تكلفة المواد المباشرة المستخدمة في الإنتاج.
    ويعاب على معدل التحميل وفق هذه الطريقة ما يلي:
    - في العديد من الصناعات لا يوجد ارتباط بين التكاليف الصناعية غير المباشرة لمراكز الإنتاج وبين تكلفة المواد المباشرة لوحدات الإنتاج.
    - تفترض هذه الطريقة ثبات أسعار المواد الأولية في الفترات الزمنية المختلفة.
    - ترتبط معظم التكاليف الصناعية غير المباشرة أساساً بالفترة الزمنية التي تعد عنها قوائم التكلفة وليس بالمادة الأولية المستخدمة مثل الاستهلاك، الإيجار.

    4- معدل التحميل على أساس عدد ساعات العمل المباشر.
    ووفق هذه الطريقة يعد معدل التحميل على أساس ما يخص كل ساعة من ساعات العمل البشري المباشر في مركز الإنتاج من التكاليف الصناعية غير
    المباشرة الخاصة بهذا المركز.


    معدل التحميل وفق هذه الطريقة = التكاليف الصناعيةغير المباشرة/عدد ساعات العمل المباش

    ويناسب معدل التحميل هذا المنتجات التي يعتمد إنتاجها على عنصر العمل البشري كما هو الحال في الصناعات اليدوية.


    5- معدل التحميل على أساس الأجور المباشرة:
    ووفق هذه الطريقة يحسب المعدل كالآتي:

    معدل التحميل= التكاليف الصناعية غير المباشرة/الأجور المباشرة

    ويختلف هذا الأساس عن الأساس السابق في أنه يتخذ تكلفة العمل المباشر في المركز بدلاً عن عدد ساعات هذا العمل. ويستخدم هذا المعدل إذا كانت التكاليف الصناعية غير المباشرة مرتبطة بشكل مطرد وملموس بمعدلات الأجور أكثر من ارتباطها بساعات العمل.

    6- معدل التحميل على أساس التكلفة المباشرة ( الأولية ):
    التكلفة المباشرة هي مجموع الأجور المباشرة والمواد المباشرة والمصروفات المباشرة وعليه يكون معدل التحميل كالآتي:


    معدل التحميل = التكاليف الصناعية غير المباشرة/التكاليف المباشرة


    7- معدل التحميل على أساس عدد ساعات دوران الآلات:

    وفيها يكون:


    معدل التحميل = التكاليف الصناعية غير المباشرة/عدد ساعات دوران الآلات

    ويستخدم هذا المعدل عندما تكون التكاليف الصناعية غير المباشرة ترتبط بشكل كبير بساعات دوران الآلات.




    دور بيانات التكاليف في ترشيدالقرارات الإدارية


    تركز الوحدة الدراسية على خمسة مواضيع رئيسية تتمثل في الآتي:
    1- مفهوم القرار الإداري:
    القرار الإداري في المنشآت الاقتصادية هو الرأي النهائي الذي تتوصل إليه إدارة المنشأة وتعتمده وتتخذه من بين آراء بديلة مختلفة.
    ولما كان القرار الإداري له التأثير المباشر على اقتصاديات المنشأة فلابد أن ينال من الإدارة كل الاهتمام والجديد حتى يكون قراراً رشيداً.
    2- تبويب القرارات الإدارية:
    يمكن تبويب القرارات إلى مجموعة من القرارات التخطيطية ومجموعة القرارات التنفيذية ومجموعة القرارات الرقابية.
    ‌أ) القرارات التخطيطية ( الاستراتيجية ):
    وتتعلق هذه القرارات بتخطيط الحصول على الطاقة وإتاحتها من ناحية، وتخطيط استخدامها والانتفاع بها من ناحية ثانية.
    ‌ب) القرارات التنفيذية:
    وهي قرارات تصدر بالإجراءات والتنظيمات الواجبة لتنفيذ القرارات التخطيطية وتصدر القرارات التنفيذية بإجراءات نمطية وأخرى توجيهية. وجميع هذه القرارات تستهدف تحقيق الهدف المقرر في القرارات التخطيطية.
    ‌ج) القرارات الرقابية:
    القرارات الرقابية تتعلق بمعالجة الانحرافات التي تصب في صالح المنشأة. ويتضمن القرار الرقابي مبدأ الثواب والعقاب للمتسببين في الانحرافات.


    3- مساهمة محاسبة التكاليف في ترشيد القرارات الإدارية :
    تساهم محاسبة التكاليف في ترشيد القرارات الإدارية من خلال توفيرها للبيانات التحليلية عن كل ما يتعلق بتكاليف الأنشطة التي تمارسها المنشأة وذلك باعتبار محاسبة التكاليف كنظام للمعلومات، وتعد القوائم التكاليفية لكل نشاط على حدة وذلك باعتبارها نظام محاسبي، وتعد معايير التكلفة والأداء باعتبارها نظام رقابي. وإعداد الموازنات التخطيطية باعتبارها نظام تخطيطي.

    4- التكاليف الملائمة للقرارات الإدارية:
    وليست كل عناصر التكاليف ملائمة بالضرورة للقرار المراد اتخاذه. لكن هناك بعض الصفات التي يجب أن تتميز بها التكاليف حتى تعتبر ملائمة ومنها:
    - أن تكون البيانات التكاليفية متعلقة بالمستقبل وتأخذ فـي الحسبان أثر الزمن على النقود التكاليفية كالتضخم وأسعار الصرف الأجنبي وأسعار الفوائد على القروض وأن تأخذ حالة عدم التأكد في الحسبان.
    - أن تؤدي هذه التكاليف إلى اختيار أفضل البدائل المتاحة، وأن تأخذ في حسبانها التكاليف الضمنية إلى جانب البنود الصريحة.

    5- عناصر تكاليف القرار الإداري:
    تختلف عناصر تكاليف القرار حسب نوعية القرار الإداري الذي سيتم اتخاذه.
    (‌أ) إذا كان القرار متعلق بالحصول على الطاقات الثابتة لأجل طويل فإن تكاليف القرار تتكون من عناصر تكاليف استثمارية، وعناصر تكاليف رأسمالية.
    (‌ب) إذا كان القرار متعلق بالحصول على موارد ثابتة قصيرة الأجل، فإن تكاليف القرار تتكون من عناصر تكاليف رأسمالية، وعناصر تكاليف مدفوعة مقدماً، وعناصر تكاليف دورية ثابتة.
    (‌ج) إذا كان القرار متعلق بالانتفاع بالموارد المتاحة واستخداماتها، فإن تكاليف القرار تتكون من عناصر تكاليف جارية متغيرة، وعناصر تكاليف ضمنية.



    نماذج تطيقية لدور بيانات التكاليف في ترشيد الفرا الإدارية

    --------------------------------------------------------------------------------
    تركز الوحدة الدراسية على ثلاثة مواضيع رئيسية تتمثل في الآتي:

    1- أهمية دراسة سلوك التكاليف في ترشيد القرارات الإداري:
    يمكن توضيح هذه الأهمية من خلال استعراض الآتي:
    (‌أ) نموذج تحليل التعادل:
    يقصد بالتعادل تساوي إجمالي الإيرادات مع إجمالي التكاليف بمعنى أن الأرباح أو الخسائر تساوي صفر.
    ويمكن الوصول إلى نقطة التعادل إما بيانياً وإما رياضياً من خلال المعادلات التالية:
    - كمية مبيعات التعادل = التكاليف الثابتة الكلية / (سعر بيع الوحدة التكلفة المتغيرة للوحدة)
    = التكاليف الثابتة الكلية / هامش المساهمة للوحدة
    (‌ب) استخدام تحليل التعادل في تخطيط الأرباح:

    كمية المبيعات التي تحقق الربح المستهدف =( التكالبف الثابتة +
    الربح المستهدف )/ هامش المساهمة للوحدة

    قيمة المبيعات التي تحقق الربح المستهدف = التكاليف الثابتة / ( نسبة هامش المساعدة للوحدة - نسبة صافي الربح المستهدف )

    (‌ج) استخدام تحليل التعادل في تحديد حجم التوسع في الطاقة.

    (‌د) التكاليف الملائمة لترشيد قرار تخفيض سعر البيع لأغراض التصدير أو لتلبية طلبات إضافية أو الدخول في مناقصات.

    2- التكاليف التفاضلية ودورها في ترشيد القرارات الإدارية.
    (‌أ) مفهوم التكاليف التفاضلية.
    تتمثل التكاليف التفاضلية في الفرق بين تكلفة بديلين مختلفين ، فإذا نتج عن المفاضلة بين البدائل زيادة في التكاليف يطلق على التكاليف التفاضلية في هذه الحالة التكاليف المتزايدة، وإذا كان هناك نقص نتج عن المفاضلة تسمى هذه الحالة الخاصة من التكاليف التفاضلية بالتكاليف المتناقصة.

    (‌ب) استخدام التكاليف التفاضلية في ترشيد القرارات الإدارية:
    يفيد مفهوم التكاليف التفاضلية والتحليل التفاضلي في ترشيد كثير من القرارات الإدارية مثل قرار تسعير الصادرات أو قرار تصنيع أو شراء الأجزاء الجاهزة وقرار إضافة آلات جديدة أو خطوط إنتاج جديدة وقرار الاستمرار في أداء النشاط أو إيقافه مؤقتاً حتى تزول العقبات المؤقتة وغير ذلك من القرارات الإدارية.

    3- التكاليف الغارقة ومدى تأثيرها في القرارات الإدارية:
    (أ‌) مفهوم تكاليف الغارقة:
    تتمثل التكلفة الغارقة في تلك التضحيات التي حدثت في الماضي، وبذلك تعتبر تكاليف غير مناسبة لاتخاذ القرارات التي تتعلق بالمستقبل.
    وتتصف التكاليف الغارقة بأنها لا تختلف من بديل إلى بديل آخر عند اتخاذ قرار معين، كما أن التكاليف لا يمكن استردادها في موقف إداري معين.

    مع دعواتي للجميع بالتوفيق
    _________________

  2. #2
    عضو ماسي
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    المشاركات: 823
    التقييم: 81
    الدولة : القاهرة
    العمل : مدير عام بشركة بترول بلاعيم
    المزاج : على عبدالظاهر محمود احمد عبدالله
    الجنـس : 1

    افتراضي رد: التكاليف : معدلات تحميل التكاليف وتأثيرها بالقرارات

    شكرا للاستاذ / ابوبكر محمد عبدالحميد على المعلومات القيمة المفيدة لى ولاخواننا وابنائنا العاملين فى مجالات المحاسبة والتكاليف ، وكذلك الدارسين لها ، لعلها تكون معينا لنا جميعا فى العمل والدراسة ، وهى اضافة ذات قيمة كبيرة واستكمال لما ، كتبة الاستاذ/ عمرو خليل ، نفعنا الله بما قدمتما .

  3. #3
    عضو أبوهوري رائع بالمنتدى
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    المشاركات: 2,681
    التقييم: 10
    الدولة : القاهرة - الدوحة
    العمل : محاسب
    المزاج : عمرو خليل عوض محمد
    الجنـس : 1

    افتراضي رد: التكاليف : معدلات تحميل التكاليف وتأثيرها بالقرارات


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأستاذ الفاضل / أبوبكر محمد عبد الحميد

    مشكور أستاذنا الفاضل علي المعلومات القيمة والمفيدة للعاملين بمجال المحاسبة ،جزاك الله خيراً وبارك فيك وجعله الله في ميزان حسناتك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

توزيع غزل همسات عراقية